15 يوليو 2024
قصة روائية مصرية صاعدة تحولت حياتها إلى رواية في وسائل الإعلام

حكت الروائية المصرية الصاعدة منة محمد، 20 عاما، قصتها في احتراف الكتابة الأدبية عبر دراستها مجال الإعلام.

وقالت "محمد" إنها قررت خوض المجال الإعلامي والثقافي على وجه التحديد بدعم والديها، لافتة إلى تعرضها لحادث كبير غيّر مسار حياتها إلى مرحلة جديدة مليئة بالتحديات المختلفة.

وأضافت "محمد" في تصريحات لـ"أخبار سعادة" أنها تعرض لحادث حريق بمنزلها في الطابق العاشر كاد أن يودي بحياتها، حتى كتب الله لها السلامة والنجاة بحياتها بتوفيق من الله ومساعدة الجيران ورجال إطفاء الحريق والإنقاذ.

ولفتت إلى أنها عانت لفترة حتى تتم مرحلة التعافي البدنية والذهنية، مشيرة إلى عودتها إلى حياتها الطبيعية والعملية والبدء في كتابة رواية تهتم بقضايا الشباب.

شاهد القصة كاملة عبر قناتنا على يوتيوب:

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكترونى

كل التعليقات

طلبات الخدمات
تواصل معنا
جميع الحقوق محفوظة لصالح سعادة نيوز© 2024
Powered by Saadaah Enterprises FZ LLE