15 يوليو 2024
حطم جميع الأرقام القياسية وسط تحذيرات.. معلومات عن الإعصار "بيريل"

وسط تحذيرات كثيرة من خبراء المناخ، حطم الإعصار "بيريل" وهو الإعصار الأول الذي ضرب منطقة الأطلسي لهذا الموسم، وذلك تحول إلى عاصفة خطيرة من الدرجة الثالثة.

وأكد خبراء المناخ إن إعصار بيريل حطم جميع الأرقام القياسية، لافتين إلى أنه يعد أول إعصار يصل للدرجة الخامسة، من موسم الإعاصير، ولم يتم توثيق أي إعصار عبر التاريخ بهذه القوة في هذا الوقت.

وأشار الخبير المناخي، الدكتور زياد الجهني، إلى الإعصار بيريل يهدد منطقة جنوب شرق الكاريبي برياح قوية تزيد سرعتها على 180 كلم بالساعة.

ويستعرض أخبار سعادة عبر السطور القليلة القادمة معلومات عن الإعصار بيريل وسط تحذيرات:

المركز الوطني الأميركي للأعاصير أكد أن الإعصار بيريل الذي يتحرّك حاليا في المحيط الأطلسي على بعد نحو 675 كلم شرق جزيرة باربادوس، يواصل الاشتداد بشكل متسارع منذ صباح الأحد.

الإعصار يواصل الاشتداد سريعا، لافتا إلى أنه قد يشتدّ أكثر ليصبح “إعصارا بالغ الخطورة من الفئة الخمسة” عند بلوغه تلك الجزر في الكاريبي.

أطلقت السلطات في باربادوس وسانت لوسيا وسانت فنسنت وجزر غرينادين وغرينادا وتوباغو، تحذيرات من أعاصير، فيما كانت التحذيرات من العواصف الاستوائية سارية في مارتينيك ودومينيكا.

الإعصار بيريل كان مصحوبا برياح ناهزت سرعتها 185 كلم بالساعة، وذلك قرابة الساعة الثامنة صباح الأحد (12:00 بتوقيت غرينيتش)، محذرا من “رياح تهدد الحياة” في جزر ويندوارد.

ومن المتوقع حدوث أضرار مدمّرة بسبب الرياح مع تحرك عين العاصفة بيريل عبر أجزاء من الجزر.

كما أن سرعة الرياح في بعض المواقع قد تكون أقوى بنسبة 30% من تلك المدرجة في التحذيرات في هذه الأماكن.

ويرى الخبراء أن تشكل عاصفة بهذه القوة في مثل هذا الوقت المبكر من موسم الأعاصير في المحيط الأطلسي الممتد من مطلع يونيو حتى نهاية نوفمبر، ظاهرة نادرة جدا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكترونى

كل التعليقات

طلبات الخدمات
تواصل معنا
جميع الحقوق محفوظة لصالح سعادة نيوز© 2024
Powered by Saadaah Enterprises FZ LLE